المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز للمراة ان تسلم على الرجال..



craz33y
06-05-2009, 09:06 AM
الأمر بإفشاء السلام عامٌّ يشمل جميع المؤمنين ، فيشمل الرجل مع الرجل والمرأة مع المرأة ، والرجل مع محارمه من النساء . فكل واحد من هؤلاء مأمور بابتداء السلام ، ويجب على الآخر الرد .

إلا أن الرجل مع المرأة الأجنبية عنه لهما حكم خاص في ابتداء السلام ورده نظراً لما قد يترتب على ذلك من الفتنة في بعض الأحيان .



لا بأس أن يسلم الرجل من غير مصافحة على المرأة الأجنبية عنه إذا كانت عجوزاً ، أما السلام على المرأة الشابة الأجنبية فلا ينبغي إذا لم يؤمن من الفتنة ، وهذا هو الذي تدل عليه أقوال العلماء رحمهم الله .



سُئِلَ الإمام مَالِك هَلْ : يُسَلَّمُ عَلَى الْمَرْأَةِ ؟ فَقَالَ : أَمَّا الْمُتَجَالَّةُ (وهي العجوز) فَلا أَكْرَهُ ذَلِكَ ، وَأَمَّا الشَّابَّةُ فَلا أُحِبُّ ذَلِكَ .


وعلَّل الزرقاني في شرحه على الموطأ (4/358) عدم محبة مالك لذلك : بخوف الفتنة بسماع ردها للسلام .


وفي الآداب الشرعية (1/ 375) ذكر ابن مفلح أن ابن منصور قال للإمام أحمد : التسليم على النساء ؟ قال : إذا كانت عجوزاً فلا بأس به .


وقال صالح (ابن الإمام أحمد) : سألت أبي يُسَلَّمُ على المرأة ؟ قال : أما الكبيرة فلا بأس ، وأما الشابة فلا تستنطق . يعني لا يطلب منها أن تتكلم برد السلام .


وقال النووي في كتابه "الأذكار" (ص 407) :
"قال أصحابنا : والمرأة مع المرأة كالرجل مع الرجل ، وأما المرأة مع الرجل ، فإن كانت المرأة زوجته ، أو جاريته ، أو محرماً من محارمه فهي معه كالرجل ، فيستحب لكل واحد منهما ابتداء الآخر بالسلام ويجب على الآخر رد السلام عليه . وإن كانت أجنبية ، فإن كانت جميلة يخاف الافتتان بها لم يسلم الرجل عليها ، ولو سلم لم يجز لها رد الجواب ، ولم تسلم هي عليه ابتداء ، فإن سلمت لم تستحق جواباً فإن أجابها كره له .


وإن كانت عجوزاً لا يفتتن بها جاز أن تسلم على الرجل ، وعلى الرجل رد السلام عليها .


وإذا كانت النساء جمعاً فيسلم عليهن الرجل . أو كان الرجال جمعاً كثيراً فسلموا على المرأة الواحدة جاز إذا لم يُخَفْ عليه ولا عليهن ولا عليها أو عليهم فتنة .


روى أبو داود (5204) عن أَسْمَاء ابْنَة يَزِيدَ قالت : مَرَّ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نِسْوَةٍ فَسَلَّمَ عَلَيْنَا . صححه الألباني في صحيح أبي داود .


وروى البخاري (6248) عن سَهْلٍ بن سعد قَالَ : كَانَتْ لَنَا عَجُوزٌ تُرْسِلُ إِلَى بُضَاعَةَ ( نَخْلٍ بِالْمَدِينَةِ ) فَتَأْخُذُ مِنْ أُصُولِ السِّلْقِ فَتَطْرَحُهُ فِي قِدْرٍ وَتُكَرْكِرُ حَبَّاتٍ مِنْ شَعِيرٍ ( أي تطحن ) فَإِذَا صَلَّيْنَا الْجُمُعَةَ انْصَرَفْنَا وَنُسَلِّمُ عَلَيْهَا فَتُقَدِّمُهُ إِلَيْنَا" . انتهى كلام النووي .



وقال الحافظ في "الفتح" :
عن جواز سلام الرجال على النساء ، والنساء على الرجال، قال : الْمُرَاد بِجَوَازِهِ أَنْ يَكُون عِنْد أَمْن الْفِتْنَة .
ونَقَل عن الْحَلِيمِيّ أنه قال : كَانَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلْعِصْمَةِ مَأْمُونًا مِنْ الْفِتْنَة , فَمَنْ وَثِقَ مِنْ نَفْسه بِالسَّلامَةِ فَلْيُسَلِّمْ وَإِلا فَالصَّمْت أَسْلَم .


ونَقَل عَنْ الْمُهَلَّب أنه قال : سَلَام الرِّجَال عَلَى النِّسَاء وَالنِّسَاء عَلَى الرِّجَال جَائِز إِذَا أُمِنَتْ الْفِتْنَة اهـ بتصرف .



والله تعالى أعلم .
انظر كتاب " أحكام العورة والنظر" إعداد / مساعد بن قاسم الفالح .



الإسلام سؤال وجواب




والله أعلم ..

RSG
06-05-2009, 09:53 AM
مايجوز الريال يسلم ع الحرمه الى اذا كانت تقربله


حتى لو كانت الحرمه داثره

craz33y
07-05-2009, 12:06 AM
تسلم على مرورك الطيب..


والحمد لله رب العالمين ..

ألتيمـ2008ـا الامارات
07-05-2009, 01:18 AM
تسلم يالطيب عالموضوووووع الرااائع

والصراحة استفدت اشياء ما كنت اعرفها قبل

في ميزااان حسناااااتك يالشيييييخ

تحيااااتي ،،،،

Nis59saN
07-05-2009, 01:44 AM
بارك الله فيك

بوطابوقة
07-05-2009, 01:56 AM
ما فهمت شي الا القليل

انزين اخوي صاحب الموضوع (craz33y ) اذا دخلت محل تجاري وفيه وحده اتبيع وسلمت ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) يعني حرام ؟ يعني انا مذنب ؟ ولا شو ؟

Evo VII
07-05-2009, 03:23 AM
لا بأس أن يسلم الرجل من غير مصافحة على المرأة الأجنبية عنه إذا كانت عجوزاً ، أما السلام على المرأة الشابة الأجنبية فلا ينبغي إذا لم يؤمن من الفتنة ، وهذا هو الذي تدل عليه أقوال العلماء رحمهم الله .

تسلم عادي اعتقد ... بس المصافحه لا الا اذا كانت وحده من محارمك ((اختك مثلا .. عمتك .. خالتك .. امك .. الخ))

hicham
07-05-2009, 04:03 AM
تسلم عادي اعتقد ... بس المصافحه لا الا اذا كانت وحده من محارمك ((اختك مثلا .. عمتك .. خالتك .. امك .. الخ))





ما حكم مصافحة النساء؟


مصافحة النساء فيها تفصيل فإن كانت النساء من محارم المصافح كأمه وابنته وأخته وخالته وعمته وزوجته فلا بأس بها.
وإن كانت لغير المحارم فلا تجوز؛ لأن امرأة مدت للنبي صلى الله عليه وسلم يدها لتصافحه فقال: ((إنني لا أصافح النساء))، وقالت عائشة رضي الله عنها: ((والله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط ما كان يبايعهن إلا بالكلام)) عليه الصلاة والسلام فلا يجوز للمرأة أن تصافح الرجال من غير محارمها ولا يجوز للرجل أن يصافح النساء من غير محارمه للحديثين المذكورين ولأن ذلك لا تؤمن معه الفتنة.
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء السادسhttp://www.binbaz.org.sa/mat/240




عندنا عادة وهي مصافحة الرجال للنساء غير المحارم, وإذا قلنا لهم: بأن هذا لا يجوز, قالوا: إن قلوبنا نظيفة, ونحن كالأهل, وجهونا في ضوء ذلك؟


لا يجوز للرجل أن يصافح المرأة التي ليست محرماً له، سواء كانت زوجة أخيه، أو زوجة عمه, أو من جيرانه, لا، ليس له مصافحتها, يسلم عليها بالكلام فقط، أما المصافحة، لا، لا يصافح إلا محارمه، كأمه وأخته وزوجته وزوجة أبيه، لا بأس، أما امرأة ليست محرماً له بل أجنبية كزوجة أخيه, أو زوجة عمه، أو بعض جيرانه, أو بعض بنات عمه، كل هؤلاء لسن محارماً له، فلا يجوز له أن يصافحهن، يقول النبي صلى الله عليه وسلم لما مدت امرأة يدها إليه، قال: (إني لا أصافح النساء) عليه الصلاة والسلام، في البيعة، قال: (إني لا أصافح النساء)، وقالت عائشة رضي الله عنها: "والله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط، ما كان يبايعهن إلا بالكلام" عليه الصلاة والسلام، ولأن مسها وسيلة للفتنة.
http://www.binbaz.org.sa/mat/17749




من هم الأشخاص الذين يجوز للمرآة أن تصافحهم؟


ليس لها أن تصافح إلا وليها ومحارمها بس، زوجها ومحارمها، الزوج والمحارم، أبي الزوج، ابن الزوج، أبوها، ولدها، أخوها، عمها، خالها، المحارم، أو النساء، أما أن تصافح زوج أختها ، أو تصافح أخا زوجها، أو ابن عمها ، أو ابن خالها، أو أحد جيرانها هذا لا، لا يجوز، المصافحة ما تكون للرجال إلا للمحارم خاصة، ولهذا لما بايع النبي - صلى الله عليه وسلم- النساء، ومدت إليه امرأة أبى ، وقال: (إني لا أصافح النساء). وقالت عائشة - رضي الله عنها -: ما مست يد رسول الله يد امرأة قط، ما كان يبايعهن إلا بالكلام عليه الصلاة والسلام. وهذا كثير ما يقع، وهذا يقع كثيراً من بعض النساء في الجنوب والبادية ، فينبغي الحذر من هذا، المصافحة لا تكون إلا للمحارم كالأب والأخ والعم ، والزوج وأبو الزوج، وابن الزوج، وهكذا مع النساء. أما مصافحة الأجنبي الذي يحل له زواجها، كابن عمها ، وزوج أختها، لو طلقها جاز له أن ينكحها أخته، لو طلقها أو ماتت جاز له أن ينكح أختها، فلا تصافح أخا زوجها ولا عم زوجها، ولا خال زوجها، ولا زوج أختها، كل هذا لا يجوز، لأنهم أجناب، كما لا تصافح جيرانها ، ولا أبناء عمها ، ولا أبناء أخيها ، ولا سائقها ، ولا خادمها.
http://www.binbaz.org.sa/mat/11142











أرجو أن تتفضلوا بتبيين حكم المصافحة بالنسبة للرجال للنساء، مع بيان من تجوز للرجل مصافحته منهن؛ لأن البعض يقول: ما دام القلب لا يخالجه شيء من إثارة شهوة وما إلى ذلك فالسلام لا إثم فيه، أريد منكم أن تردوا على هؤلاء؟ جزاكم الله خيراً.


المصافحة للنساء لا تجوز، إذا كان النساء لسن محارم للمصافح, سواءٌ كن بنات عم، أو زوجات إخوة أو زوجات أعمام، أو من الجيران كل ذلك لا يجوز؛ لأن المصافحة خطرها عظيم، وربما سببت ما لا تحمد عقباه، ولهذا ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إني لا أصافح النساء) لما أرادت المرأة أن يصافحها، قال: (إني لا أصافح النساء) وقت البيعة، وقالت عائشة -رضي الله عنها-: (والله ما مست يد رسول الله يد امرأة قط، ما كان يبايعهن إلا بالكلام). فلا تجوز المصافحة للنساء غير المحارم أبداً، ولو من وراء حائل، إنما يسلم عليهن بالكلام، كان النبي يسلم عليهن بالكلام ويردون عليه بالكلام، وهكذا الصحابة لا مانع من السلام على النساء، ورد السلام عليهن من دون مصافحة، ومن دون كشف بل مع الستر والحجاب، وعدم الخلوة، وقد كان النساء يسلمن على النبي -صلى الله عليه وسلم- ويسألن عن حاجاتهن، ويسلم عليهن ويكلمهن، وهكذا مع الصحابة -رضي الله عن الجميع-. جزاكم الله خيراً. - بعض النساء إذا أرادت مصافحة الرجال تضع على يدها جزءاً من لباسها ما رأيكم شيخ؟ ج/ لا،ما يصلح؛ هذا وسيلة للتساهل، لا يصافحها, لا من وراء حائل ولا مكشوفة اليد، سداً للباب وأخذاً بالعموم (إني لا أصافح النساء) هكذا قال -عليه الصلاة والسلام- وهو القدوة يقول -جل وعلا-: لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ (21) سورة الأحزاب. ولأن المصافحة وسيلة إلى التلذذ والفتنة حتى قال بعض أهل العلم أنها أعظم من النظر، أخطر من النظر، والله -جل وعلا- يقول: قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ (30) سورة النــور. أقول لمس اليد قد يكون أخطر من النظر. جزاكم الله خيراً.
http://www.binbaz.org.sa/mat/18195

TWISTER
07-05-2009, 05:52 AM
هذا مما عمت به البلوى في هذا الزمن الغابر اسأل الله أن يجيرنا فتنه باطنه وظاهره ..

craz33y
07-05-2009, 08:16 AM
ياشباب .. الله يبارك فيكم ..


الموضوع صحيح متشابه لكن مختلف تماماً ..

المصافحة باليد /و إلقاء التحية بالسلام..

أما إلقاء التحية فكما ورد ذكره آنفاً ..

وأما المصافحة فبينه لنا أخونا هشام .. جزاه الله خير الجزاء..

craz33y
07-05-2009, 08:23 AM
ما فهمت شي الا القليل

انزين اخوي صاحب الموضوع (craz33y ) اذا دخلت محل تجاري وفيه وحده اتبيع وسلمت ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) يعني حرام ؟ يعني انا مذنب ؟ ولا شو ؟


ليس في إفشاء السلام إلا الأجر ... لكن مخافة الفتنية هي العلة..

يعني : هالمحل أكيد مابيييب عجوز تشتغل فيه .. فإتق الله ما إستطعت .. !!

والله أعلم ..

بوطابوقة
07-05-2009, 08:08 PM
يزاكم الله خير وشكرا

craz33y
10-05-2009, 11:25 AM
جزاك الله كل الخير..